إنتاج الغذاء الطبيعي للأسماك في مصر…دورة دولية بين الجانبين المصري و الصيني بمعهد الاستزراع السمكي في رحاب جامعة قناة السويس

إنتاج الغذاء الطبيعي للأسماك في مصر…دورة دولية بين الجانبين المصري و الصيني بمعهد الاستزراع السمكي في رحاب جامعة قناة السويس

الدورة التدريبية الدولية بعنوان (إنتاج الغذاء الطبيعي للأسماك في مصر ) وهي إحدى ثمار التعاون بين الجانب الصيني متمثلا في وزارتي الزراعة و التجارة الصينية ومعهد الاستزراع السمكي و تكنولوجيا الأسماك بجامعة قناة السويستحت رعاية الأستاذ الدكتور عاطف أبو النور رئيس جامعة قناة السويس والأستاذة الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث و إشراف عام الأستاذ الدكتور محمد التابعي عميد معهد الاستزراع السمكي والأستاذ الدكتور سامي عبد الملك وكيل المعهد للدراسات العليا و البحوث و الدكتورة ميرفت علي محمد وكيل المعهد لخدمة المجتمع و تنمية البيئة و الدكتورة هبه المحلاوي منسق الدورة.
تهتم الدورة التي تـُعقدعلى مدار ثلاثة أسابيع اعتبارا من 19 سبتمبر الجاري و حتى 9 أكتوبر القادم بإنتاج الغذاء الطبيعي للأسماك في مصر و الذي يشكل حلقة مهمة في إنتاج الثروة السمكية و خاصة رعاية اليرقات في مراحلها الأولى.

بدأت فعاليات الجلسة الافتتاحية للدورة بكلمة الأستاذة الدكتورة هبه المحلاوي منسق الدورة نقلت فيها تحية الأستاذ الدكتور عاطف أبو النور رئيس الجامعة و ترحيبه بالحضور و بمشاركة الجانب الصيني المتمثل في هان بين المستشار الاقتصادي لوزير التجارة الصيني و جون لي لي ممثل التعاون الدولي الإفريقي بوزارة الزراعة و الشئون الريفية الصينية.
و أوضحت الدكتورة هبه المحلاوي أن الدورة المستمرة ثلاثة أسابيع تستهدف إكساب المشاركين المهارات العلمية
و المعرفية لعزل و تصنيف و إنماء الطحالب و غيرها من المستنبتات الطبيعية و تغذية يرقات الأسماك، ونشر هذه الثقافة بين العاملين في مجال الاستزراع السمكي من معاهد و مراكز بحثية و معاهد علوم البحار والمصايد
و في كلمته قام الأستاذ الدكتور محمد التابعي عميد معهد الاستزراع السمكي و أستاذ الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة بالتعريف بالمعهد و أنشطته وأكد على حرص نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث على تقديم الجامعة برامج دراسية متعلقة بمشكلات المجتمع من أجل توفير فنيين و متخصصين لسد حاجة المجتمع في هذا المجال
و يضم المعهد وفقا لما أوضحه الدكتور التابعي خمسة أقسام رئيسية هي:-
(إنتاج المفرخات المائية- مكافحة الأمراض في الاستزراع المائي- التقنية الحيوية في الاستزراع المائي -الغذاء والتغذية في الاستزراع المائي – تكنولوجيا المصايد)
و استعرض أهم إنجازات المعهد حيث قام بمنح خمس درجات ماجستير و تسع درجات دبلومة مهنيةبالإضافة إلى تسجيل 34 رسالة علمية واجتياز 19 طالبا لمرحلة التمهيد للماجستير . وكذلك إنشاء وحدة الأحواض الزجاجية لتوفير الأماكن اللازمة للتجارب للباحثين ، والانتهاء من مبنى مصنع الأعلاف
و تركيب الأجهزة خلال العام الأكاديمي الحالي و إنشاء وحدة الأكوابونكس و هو أحدث تقنية في العلاقة بين النبات و الأسماك لحماية البيئة و إقامة 22 دورة وأربع ندوات علمية و تقديم الدعم الفني للمزارع بمنطقة القناة و سيناء و إرسال فريق علمي لتقديم تقرير، ثم أخذ عينات لبحث جودة المياه و إرسالها للمعمل و تقديم حلول للمشكلة.
و في كلمتها رحبت الأستاذة الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا و البحوث بالحضورو نقلت تحية و ترحيب الأستاذ الدكتور عاطف أبو النور رئيس الجامعة و أعربت عن سعادتها بالتعاون المصري الصيني مطالبة بأهمية التوسع في نقل الخبرات بين الجهتين
و دعت الأستاذة الدكتورة ماجدة هجرس مؤسسات المجتمع المدني المختلفة لأن تتشارك مع الجامعة كي يكون البحث العلمي التطبيقي أداة فعالة و رئيسة من أدوات التنمية ، كما أشارت إلى دور هذه الدورة التدريبية في تبادل الخبرات العلمية و خلق صداقات بين الجانبين المصري و الصيني و إنشاء شبكة معلوماتية لربط الباحثين.
وقال اللواء العربي السروي، العضو المنتدب لشركة قناة السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية إن ورشة العمل الصينية مفيدة لدعم الاستزراع السمكي في مصر الذي يمثل 75 بالمائة من إجمالي الانتاج المحلي للأسماك.

ثم ألقت جون لي لي ممثل مكتب التعاون الدولي الإفريقي بوزارة الزراعة و الشئون الريفية الصينية كلمتها أعربت فيها عن سعادتها لتواجدها بجامعة قناة السويس
بالإسماعيلية . و توجهت بالشكر للجامعة و لمعهد الاستزراع السمكي لاستضافتهما للدورة ولجهودهما من أجل إنجاحها متمنية استفادة جميع الباحثين من انعقادها .
ثم ألقى هان بن المستشار الاقتصادي لوزير التجارة الصيني كلمته مؤكدا فيها على عمق العلاقات المصرية الصينية و أنه تحت رعاية القيادتين بالبلدين تطورت العلاقة بينهما تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة و تحولت إلى علاقة شراكة و تعاون وثيقة وتوطدت هذه العلاقات من خلال منتدى التعاون الصيني الإفريقي المنعقد في الآونة الأخيرة ، حيث تم التوقيع على اتفاقية بقيمة 18 مليار دولار أمريكي بين الجانبين..
و أضاف مستشار وزير التجارة الصيني أنه من خلال المنتدى التعاون الصيني الإفريقي تم إطلاق مبادرة ” بناء القدرات” في أفريقيا و تتمثل في تدريب نحو ألفي شابا إفريقيا تدريبا مهنيا و تكنولوجيا و إقامة مركز صيني إفريقي لتنمية الإبداع و زيادة المنح الدراسية والدورات.

 

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com